مجتمع

من حق المتضررين من الفيضانات جر المسؤولين للقضاء‎

“بريد تيفي”: عبد الله إراوي

 

يمكن للمتضررين من الفيضانات التي عمّت شوارع مدينتا سلا والرباط، جر رؤساء مجالس الرباط وسلا وكل من له مسؤولية في غرق المدينتين للقضاء لتعويض المتضررين، عن الخسائر المادية الكبيرة التي لحقت السيارات والمحلات التجارية والمنازل إثر التساقطات المطرية التي شهدتها المملكة المملكة.

 

وينص حكم صادر عن المحكمة الإدارية بالرباط، تحت رقم 251، بتاريخ 23/1/2014، على “تحمل الدولة لتعويض عن الأضرار المترتبة عن الفيضانات -قوة قاهرة- لا -تشطير المسؤولية- نعم”، ويضيف الحكم “الأمطار الغريزة والاستثنائية المسببة للفيضان لا تشكل قوة قاهرة وإنما قرينة على ترتب المسؤولية، لكون وقوعها في فصل الشتاء من الأمور المتوقعة، وليست قوة قاهرة أو سببا أجنبيا للإعفاء من المسؤولية”.

 

وكانت التساقطات المطرية التي شهدتها سلا قد غمرت، الخميس 23 فبراير، عددا من الشوارع الكبرى بالمدينة، كما تسببت في توقف حركة السير. كما غمرت المياه شوارع وأحياء وأزقة الرباط والصخيرات وتمارة.

 

تسبب الأمطار بمدينة سلا في غرق العديد من الأحياء، وخسائر مادية بالنسبة والبنيات التحتية للمدينة.

 

ونقلت مصادر “بريد تيفي” مجموعة من الصور من المدينة، تظهر اجتياح المياه للحافلات وقاطرات “الطرامواي” والسيارات،  والمحلات التجارية.

 

كما سجلت نفس المصادر استياء الساكنة من المسؤولين، بسبب الفيضانات، التي فضحت هشاشة البنية التحتية للمدينة، مما أدى لانسداد العديد من الطرقات.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق