مجتمع
أخر الأخبار

هل يستطيع العالم إنقاذ الطفلة “بينسو” أم أن الصحة والدواء حكر على الأثرياء فقط؟

“بريد تيفي”: مروان بلفقير

 

تعاني الطفلة التركية “بينسو”، التي لم تتجاوز ربيعها الثالث، من مرض عضلي وراثي نادر SMA، من النوع 1، إذ يتجاوز ثمن علاجها المليارين ونصف المليار سنتيم ” 2340000 يورو”، وهو العلاج الغير متوفر في الديار التركية، فيما لا تستطيع تحمل نفقاته عائلة الصغيرة.

وبفضل تظافر جهود عدد من الأشخاص والهيئات، استطاعوا أن يجمعوا تبرعات للصغيرة، تجاوزت 90 بالمئة من ثمن العلاج، الذي من شأنه أن يعيد لهذه الطفلة حياتها، فهي لا تلعب كأقرانها، ولا تمشي ولا تستشعر مذاق أكل أو شرب، إلا عبر الأنبوب المعلق على أنفها، وفي ظل غياب الدواء، ما فتئت تزداد حالتها سوءا، ويزداد وزنها نقصانا، فيما لا زالت الصغيرة في حاجة إلى حجم تبرعات يقدر بـ 134000 يورو “134 مليون سنتيم”.

واختارت عائلة “بينسو” سواء البيولوجية، أو المتعاطفة مع الحالة، مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما “انستغرام” لإتمام ثمن هذا العلاج المسمى ZOLGENSMA، والذي يمكن الاستعلام بسهولة عليه على محركات البحث، في حين لا زالت المجهودات على قدم وساق لإنقاذ حياة هذه الصغيرة، التي تحتاج لنا جميعا في محنتها هذه، مهما كانت مساهمتنا بسيطة ومهما كان موقعنا، ولو حتى بالدعاء ومشاركة الحالة مع الأصدقاء.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى