Uncategorizedسياسة

اسم أمريكا يرد في التحقيق… جديد تطورات اغتيال رئيس هايتي.

“بريد تيفي” مصطفى الاحيان.
متابعة: خديجة الزوين.

استأنف مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، زياراته إلى منزل الرئيس الهاتيتي، المغتال جوفينيل مويز، في إطار التحقيق حول الكيفية التي تمت بها تصفيته، وكذا من كان وراء تنفيذ عملية الاغتيال.

إذ جاء ذكر اسم الولايات المتحدة الأمريكية، في تصريح لمعتقل مشتبه به، كان ضمن القائمة المشكوك فيها، من المرتزقة التي نفذت العملية. وهذا حسب أقوال مدير الشرطة الكولومبية التي تساعد في التحقيق.

وقد صرح عدد من المرتزقة، أنه قد تم تجنيدهم، للعملية التي خطط لها من جمهورية الدومنيكان، وتم وضع كريستيان ايمانويل على رأس قائمة الأشخاص المسؤولين عن تدبير عملية اغتيال رئيس هايتي، وأن له اليد في تجنيد المرتزقة.

وتمت الإشارة أيضا في القائمة إلى قس أمريكي من أصول هايتي يعيش في ميامي، في حين نفى كل ما وجه له من تهم, ويقول أنه بريء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى