Uncategorizedسياسةمجتمع

ومن الكرسي ما قتل…

“بريد تيفي” مصطفى الاحيان.
متابعة: خديجة الزوين.

شريط فيدبو مدته 40 ثانية، تم تداوله على شبكات التواصل الاجتماعي، ” الواتساب” و ” الفيسبوك”، ونقلت تفاصيله مجموعة من الصفحات على شبكات الانترنيت، إذ نقل الفيديو رئيس الجماعة الترابية لإيمنتانوت إقليم شيشاوة، وهو في حالة هستيرية، سقط إثرها على الأرض وهو يصرخ, ” عاك عاك اعباد الله أنا هو الرايس”.
وأستعمل الرئيس هذه الطريقة دفاعا عن حقه كأسلوب نضالي، من أجل بقائه على رئاسة الجماعة، بعد صدور أحكام عن إدارية مراكش ابتدائيا واستئنافيا لصالحه، هذا ماجعل مجموعة من الصفحات المهتمة بالشأن المحلي بإقليم شيشاوة، وكذا نشطاء فيسبوكين، يتفاعلون مع الواقعة بين مؤيد لسلوك الرئيس، ومعارض له مما اعتبروه سلوك صبياني لايرقى لمستوى الممارسة السياسية، مما خلق جدل بينهما.

هذه الواقعة عجلت بتدخل عامل إقليم شيشاوة، الذي أمر بتنفيذ حكم المحكمة، التي قضت برفض طلب السلطات، بعزل الحسين أمدجار من رئاسة الجماعة الترابية لامنتانوت.

Related Articles

Back to top button