ثقافة وفنونمنوعات

فيديو.. اللبنانية ماغي ضاهر تحول التنمر الذي عانته إلى إبداع في فيلم قصير

“بريد تيفي”
تستعد المسرحية والمخرجة اللبنانية الشابة، ماغي ضاهر، لإطلاق فيلمها القصير الأول، تحت عنوان ” قصة كثار “، مدته 10 دقيقة، من إخراجها، والذي يعالج دراما مجتمعية لحالة نفسية منتشرة في مجتمعنا.
وتأتي فكرة طرح هذا الموضوع، وفق معالجة دقيقة لحالة “التنمر”، الذي يعاني منها العديد من الأشخاص في “صمت”، تقول مخرجة الفيلم، مضيفة أن خطورته تكمن في عدم إدراك ضحاياه للشخص الذي يعاني منه، إلا بعد فوات الأوان وانهيار حياتهم الطبيعية.
واستلهمت المخرجة اللبنانية الشابة، فكرة الفيلم من تجربة شخصية عاشتها في مرحلة من مراحل حياتها، حيث كانت ضحية من ضحايا التنمر لو لا أنها وجدت من كان سندا لها وساعدها لتجاوز محنتها لكانت الآن في خبر كان، بدورها أعربت الفنانة اللبنانية عن شكرها وامتنانها للشخص الذي ساعدها ودعمها عل المرور من أزمتها النفسية، الأمر الذي دفعها لمعالجة هذه الظاهرة التي عانت منها كثيرا، بسبب التنمر الذي تعرضت له من طرف أصدقائها وأساتذتها.
وفي تصريحها لجريدة، بريد تيفي”، أشارت ماغي أنها تحاول من خلال هذا العمل تقاسم تجربتها مع الجمهور اللبناني والمغربي والعربي بشكل عام، وذلك لتوصيل رسالة هادفة إلى جميع فئات المجتمع مفادها أن التنمر بالأشخاص يمكن أن يعاني ضحاياه من مشاكل عاطفية وسلوكية على المدى الطويل. حيث قد يسبب التنمر الشعور بالوحدة، والاكتئاب والقلق وتؤدي إلى تدني تقدير الذات، وزيادة التعرض للمرض.

وأفادت أنها ترمي إلى توعية الناس بخطورة الظاهرة للقطع معها واستاصالها من جذورها، رافعة شعار “الحياة جميلة يجب أن نتشبت بها”.

Related Articles

Back to top button