مجتمع

فيتامين “د” يحسن اللياقة القلبية التنفسية

“بريد تيفي” أ.المنسوم
أفادت دراسة أمريكية أجراهها باحثون في كلية الطب بجامعة فيرجينيا , أن زيادة مستويات فيتامين ‘د’ في الجسم مرتبطة بتحسين اللياقة القلبية التنفسية  . و تم نشر نتائجها في العدد الأخير من الدورية العلمية “European Journal of Preventive Cardiology “.
و قد أجرى فريق البحث الدراسة على عينة تتكون من 1995 شخصا تتراوح أعمارهم بين 20 و 45 سنة , 45 بالمائة  منهم من السيدات , و كان من بين المشاركين 13 بالمائة مصابون بارتفاع ضغط الدم , و 4 بالمائة مصابون بداء السكري .حيث راقب الاطباء مستويات اللياقة القلبية , بالإضافة إلى قياس مستويات فيتامين ‘د’ في أجسام المشاركين .
و وجد الباحثون أن الأشخاص الذين لديهم مستويات مرتفعة من فيتامين ‘د’ يتمتعون بلياقة قلبية تنفسية أكبر بأربعة أضعاف أقرانهم ممن يعانون من نقص فيه , بغض النظر عن عوامل أخرى كالسن و الجنس و مؤشر الكتلة و التدخين و ارتفاع ضغط الدم و السكري .
و كما هو معروف أن الفيتامين ‘د’ ضروري للعظام , لكن الأطباء أكدوا على أنه يأثر بشكل كبير على أعضاء أخرى من الجسم بما فيها القلب و العضلات .
ويعتبر الأطباء أن المستوى الطبيعي لفيتامين “د” في الجسم , لا بد أن يكون أكثر من 75 نانومول/لتر، وأن 50 إلى 75 نانومول/لتر يعد نقصاً في هذا الفيتامين، فيما يصنف النقص الشديد بأقل من 25 نانومول/لتر (النانومول هي وحدة دولية لقياس الفيتامينات والمعادن في الجسم).

واللياقة القلبية التنفسية هي قدرة الجهازين القلبي والتنفسي على أخذ الأوكسجين من الهواء الخارجي ونقله بواسطة الدم واستخلاصه من قبل الخلايا وخصوصا العضلات لإنتاج الطاقة.

ويمكن تنمية اللياقة القلبية التنفسية من خلال الأنشطة البدنية الهوائية مثل المشي والجري وركوب الدراجة والسباحة وغيرها من الأنشطة ذات الوتيرة المستمرة، كما أن الأشخاص ذوي اللياقة القلبية التنفسية الأعلى يتمتعون بصحة جيدة.

و تجدر الإشارة أن الشمس هي المصدر الأول و الامن لفيتامين ‘د’ , حيث تعطي الجسم حاجته الكافية من الاشعة فوق البنفسجية لإنتاج فيتامين ‘د’ .

و يمكن تعويض نقصه بتناول بعض الأطعمة مثل الأسماك الدهنية كالتونة و السردين , و زيت السمك و كبد البقر و البيض , أو تناول مكملات طبية .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى