الرأيمجتمع

المحكمة الأوروبية: الإساءة للنبي محمد ليست حرية تعبير

اعترفت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، صباح اليوم الخميس في بيان لها، أن الإساءة للرسول محمد-صلى الله عليه وسلم، لا تندرج ضمن حرية التعبير، وجاء ذلك تأييدا للحكم الصادر في حق السيدة النمساوية التي حوكمت من المحاكم الإقليمية بتغريمها 480 أورو،إضافة إلى مصاريف التقاضي، بعد أن أساءت بشكل مباشر للنبي محمد.

واعتبرت المحكمة الأوروبية أن ما قامت به السيدة النمساوية من سبّ وقذف في حق الرسول محمد، “لا يعد انتهاكا لحقها في حرية التعبير”، بل هو  تجاوز للحد المسموح به في النقاش، وتٌصنّف تصريحاتها كهجوم مسيء على رسول الإسلام، كما تُعرض السلام الديني للخطر.

وتعود الواقعة لسنة 2009، بعد أن قامت السيدة النمساوية (47 عاما)، بالتهكم على الرسول محمد-صلى الله عليه وسلم، والتطرق إلى زيجاته المتعددة بطريقة ساخرة ومٌشوهة لشخصه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق