الرياضة

الحداوي الأب والابن مرشحان لنيل جائزة عالمية في دبي

رُشح الدولي المغربي السابق  الشهير مصطفى الحداوي، والمدرب الحالي للمنتخب الوطني للكرة الشاطئية، لجائزة أفضل مدرب في العالم لكرة القدم الشاطئية لعام 2017، ضمن قائمة  تضم 12 مرشحاً. 

وإلى جانب مصطفى يتنافس نجله نسيم الحداوي، عميد المنتخب الوطني للكرة الشاطئية، في نفس المسابقة لنيل جائزة أفضل لاعب لسنة 2018 لكرة القدم الشاطئية، مع أكثر من  50 لاعبا من مختلف دول العالم.
ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن الفائزين في هذه المسابقة في العاشر من نونبر المقبل في إمارة دبي.
وعبـر كل من مصطفى ونسيم عن سعادتهما العارمة وفخرهما الكبير بهذا الترشيح، وذلك من خلال تصريحاتهما للمنابر الإعلامية، كما تمنيا أن يكون الظفر بالجائزتين من نصيبهما ليكون بمثابة تشريف للكرة المغربية.

يُذكر أن نسيم الحداوي سبق وفاز بجوائز عديدة خلال سنة 2017 الماضية، أبرزها جائزة أحسن لاعب في آخر مباراة جمعت بين المنتخب الوطني والمنتخب اللبناني، كما توج بجائزة الهداف، بعد توقيعه لثمانية أهداف في حفل نظم نظم بلاكوس بنيجيريا  نهاية سنة 2017.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى