منوعات

هيئة مراقبة الحرمين تشدد على ضرورة انتهاء احتكار السعودية إشرافها على المقدسات

“بريد تيفي”

 

أطلقت الهيئة الدولية لمراقبة الإدارة السعودية للحرمين، يوم أمس الأربعاء، عريضة للاتحادات والمؤسسات الإسلامية، تطلب فيها تفويضاً ودعماً لرسالتها ورؤيتها، وما تحاول تحقيقه بهدف الوصول إلى إدارة سليمة للأماكن المقدسة في السعودية.

وقالت الهيئة إن التفويض والدعم يأتيان بسبب احتكار السعودية لجميع القرارات الهامة والرئيسية حول كيفية إدارة الأماكن الإسلامية المقدسة، وعدم المشاركة والتشاور مع أي دولة أو منظمة إسلامية في كيفية إدارة الحج والعمرة، وتهميش الجمعيات الإسلامية والعلماء في جميع أنحاء العالم من قبل الحكومات السعودية المتعاقبة.

وأضافت الهيئة في العريضة التي توجهت بها للمؤسسات الإسلامية، أن التفويض والدعم يأتيان لأن المملكة العربية السعودية توزع حصص حج وعمرة غير عادلة على الدول الإسلامية، مثل إعطاء حصص قليلة للبلدان ذات الأغلبية المسلمة مثل إندونيسيا وماليزيا والهند، وفي الوقت نفسه توزع حصصاً كبيرة على البلدان ذات التعداد السكاني المنخفض، كما شدَّد بيان الهئية على أن هذا الوضع يجب أن ينتهي فورا.

يُشار إلى أن الهيئة، تأسست في يناير الماضي، لمراقبة إدارة السعودية للحرمين والمشاعر المقدسة، بما في ذلك المواقع التاريخية الإسلامية في المملكة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق