مجتمع

ثلث المراهقات يتعرضن للتحرش الجنسي عبر الإنترنت

“بريد تيفي”

أشارت دراسة حديثة إلى أن نحو ثلث الفتيات المراهقات في بريطانيا يتعرضن للتحرش الجنسي على شبكة الإنترنت من ذكور من نفس السن، وخلصت الدراسة، التي أجرتها مؤسسة “تشيلدنت” الخيرية، إلى أن نحو 31 في المئة من الفتيات، اللاتي تتراوح أعمارهن ما بين الـ 13 والـ 17، قد تعرضن للتحرش الجنسي، مقارنة بـ 11 في المئة للذكور.

وأضافت الدراسة ذاتها أن 10 في المئة من الفتيات الـ 1559 اللاتي شاركن في الدراسة إنهن تلقين تهديدات بالاعتداء الجنسي، بما في ذلك الاغتصاب، كما توصلت الدراسة إلى أن 26 في المئة من المراهقين كانوا ضحية لشائعات على الإنترنت حول تصرفاتهم الجنسية. فيما تعكف الحكومة البريطانية في الوقت الحالي على إعداد دليل إرشادي جديد بشأن كيفية تعامل المدارس مع التحرش الجنسي.

وذكرت أن 12 في المئة من المراهقين تعرضوا لضغوط من شركائهم لتبادل صور عارية، فيما أشارت إلى أن 33 في المئة من الفتيات و14 في المئة من الفتيان يبلغون عن تعليقات جنسية منشورة على الصور التي يقومون بمشاركتها على الإنترنت.

وتوصل التقرير إلى أن حالات التحرش الجنسي حدثت في عدد كبير من المنصات على الإنترنت، بداية من تطبيقات الرسائل الفوري مثل واتسآب حتى مواقع التواصل الاجتماعي مثل “سناب شات”.
وقال موقع فسيبوك – الذي يمتلك واتساب – في وقت سابق إنه يأخذ هذه المسألة على محمل الجد ويمول حاليا تدريب شباب من كل مدرسة ثانوية بالمملكة المتحدة لدعم الأطفال الذين يعانون من المضايقات عبر الإنترنت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى