منوعات

الاستخبارات الإسبانية والألمانية والإيطالية والبريطانية تلتجئ إلى المغرب لمحاربة “داعش”

“بريد تيفي”

أوردت مصادر صحافية، أن وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، حل بإسبانيا لحضور لقاء أمني يجمع وزراء داخلية كل من إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا وبريطانيا، لمناقشة التنسيق الأمني بخصوص قضية دعوة مقاتلي تنظيم الدولة في الشام والعراق والمعروف اختصارا بـ”داعش” بعد الهزائم التي تلقاها التنظيم في كل من سوريا والعراق.

ويأتي الاجتماع لتدارس إمكانية هروب مقاتلي التنظيم إلى مناطق وبؤر أخرى في كل من إفريقيا وآسيا، وهو ما يشكل تحديا جديدا للأجهزة الأمنية في العالم، إذ تؤكد مصادر مطلعة أن الاجتماع السالف الذكر، جاء بعد تقارير استخباراتية تحذر من خطر العائدين وتخطيطهم لتنفيذ هجمات في بلدان أخرى ينتقلون إليها هربا من القصف في سوريا والعراق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى