منوعات

اغتيال مُفجرة فضيحة “وثائق بنما”

“بريد تيفي”

اغتيلت الصحافية “دافنى كارونا غاليزيا”، التي قادت التحقيقات المعروفة باسم “وثائق بنما” أول أمس الاثنين بعد تفجير سيارتها وهي بداخلها بالقرب من منزلها في مالطا، إذ حولت قنبلة شديدة الانفجار سيارة الصحافية “دافنى” إلى أجزاء صغيرة، وتسبب بمقتلها على الفور.

وجاء الحادث بعد أيام من تلقي الصحافية الهالكة تهديدات بالقتل، بعد أن كشفت تورط أشخاص نافذين في مالطا في قضايا تهرب ضريبي وغسيل الأموال، حيث كشفت “وثائق بنما” بعدما عممت فحواها العشرات من الصحف العالمية، عن تورط عدد من قادة الدول والرياضيين في تهريب الأموال نحو بنما، التي تعد جنة لتهريب الأموال.

يُشار إلى أن التحقيق تم بإشراف المنظمة الدولية لصحافة التحقيق واستمر لسنوات، بعد الحصول على أكثر من 11،5 مليون ملف من أرشيف وكالة “موساك فونسيكا” البنمية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق