منوعات

حرائق كاليفورنيا خرجت عن السيطرة وأتت على مساحة أكبر من نيويورك

“بريد تيفي”

أجلت سلطات كاليفورنيا آلاف المواطنين من منازلهم، اليوم السبت، مع اتساع نطاق حرائق الغابات بسبب التغير المستمر في اتجاه الرياح، إذ توقع المسؤولون ارتفاع العدد الحالي للقتلى (35)، بينما صُنف المئات من الأشخاص في عداد المفقودين.

وبعد تأكيد مقتل الـ 35 شخصاً، أصبحت هذه الحرائق هي الأسوأ في تاريخ كاليفورنيا من حيث عدد الأشخاص الذين لقوا حتفهم في الحريق، إذ اضطر نحو 100 ألف مواطن ترك منازلهم، بما في ذلك ثلاثة آلاف آخرين تم إجلاؤهم من مدينة سانتا روزا، التي تبعد نحو 80 كيلومتراً شمالي سان فرانسيسكو، و250 من مدينة سونوما المجاورة.

ويشار إلى أنه قد أتى 16 حريقاً كبيراً على قرابة حوالي 214 ألف فدان (86 ألف هكتار) من الغابات، أو ما يعادل نحو 334 ميلاً مربعاً، وهي منطقة أكبر من مدينة نيويورك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق