منوعات

داعش تتبنى مذبحة محطة قطارات مارسيليا

“بريد تيفي”

تبنى تنظيم “الدولة الإسلامية” والمعروف اختصارا بـ(داعش)، مساء اليوم الأحد الهجوم الذي وقع بمدينة مرسيليا في فرنسا وأسفر عن مقتل شخصين.

زنقل موقع “سايت” والمتخصص في رصد المواقع الإلكترونية الجهادية، بيانا لوكالة “أعماق” التابعة للتنظيم نقلت فيه عن “مصدر أمني” أن “منفذ عملية الطعن بمدينة مرسيليا في فرنسا هو من جنود الدولة الإسلامية ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف”.

وكانت أعلنت الشرطة الفرنسية في وقت سابق إن الضحيتين اللذين قُتلا في الهجوم بمحطة قطارات مرسيليا، أصيبا بجروح قطعية، حيث ذُبح أحدهما بينما أُصيب الآخر بطعنات في البطن. وقال مصدر في الشرطة، إن الرجل الذي يعتقد أنه منفذ الهجوم الذي قتلته الشرطة بالرصاص، يتراوح عمره بين 25 و30 عاماً، ولم يكن معه أوراق تحدد هويته. ولم يتسن الحصول على تفاصيل أخرى حتى الآن عن المشتبه به.

وأفاد مصدر قريب من التحقيق أن المهاجم هتف “الله أكبر” قبل أن ينفذ اعتداءه، مرجحاً فرضية عمل إرهابي. وأوضح مدعي الجمهورية كزافييه تارابو، أن المهاجم قتله عسكريون يشاركون في عملية “سانتينيل”. وطلبت الشرطة من سكان مرسيليا تجنُّب منطقة محطة سان شارل، مع بدء عملية كبيرة بعد الظهر. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب، عبر تويتر، أنه سيتوجه “فوراً” إلى مرسيليا “بعد الهجوم الذي وقع قرب محطة سان شارل”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق