منوعات

ميانمار تمنع جزائريين من الدخول إلى أراضيها للتضامن مع مسلمي “الروهينغا” وتحتجز أحدهما

“بريد تيفي”

منعت سلطات ميانمار، اليوم الجمعة ، برلمانياً وناشطاً جزائريَين من الوصول إلى إقليم “أراكان”، للتضامن مع مسلمي “الروهينغا”، كما أمرت بترحيلهما من البلاد فوراً.

وقال المتضامنان الجزائريان، النائب “حسن عريبي”، والناشط السياسي “رشيد نكاز”، عبر صفحتيهما على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، إنهما وصلا إلى المطار الدولي بمدينة “يانغون”، كبرى مدن ميانمار (جنوب)، في وقت سابق اليوم الجمعة، قادمين من ماليزيا، إلا أن السلطات احتجزتهما وطلبت منهما الرحيل.

وقال “عريبي” النائب عن اتحاد العدالة والتنمية والبناء (إسلامي)، في تسجيل مصور نشره عبر صفحته الـ”فيسبوكية” إن “نكاز”، الذي رافقه في الرحلة، سيرحّل إلى ماليزيا، بعد احتجازه ساعات عديدة في المطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى