ثقافة وفنون

العثور على الموناليزا عارية في لوحة رُسمت قبل اللوحة المشهورة

“بريد تيفي”

أكدت مصادر إعلامية عالمية، أنه عُثر على لوحة عارية مرسومة بالفحم، قد تكون للموناليزا، في متحف كوند بقصر شانتي شمال العاصمة الفرنسية باريس، إذ قال موقع الـ”بي بي سي” الإخباري عن خبير فني فرنسي قوله، “إن الخبراء وجدوا أدلة تشير إلى عمل الفنان ليوناردو دافنشي على كلتا اللوحتين، الموناليزا، ولوحة المرأة العارية المعروفة باسم “مونا فانا””.

ويعتقد القائمون على متحف اللوفر في باريس، أنَّ اللوحة المعثور عليها هي من إبداع ليوناردو دافنشي “ولو بشكلٍ جزئي”، وأن صورة المرأة العارية رُسمت قبل اللوحة الزيتية للموناليزا وكانت اللوحة موجودةً منذ عام 1862 ضمن مجموعة فن عصر النهضة في متحف كوند بقصر شانتي، شمال باريس.

يُشار إلى أن دافنشي (1452-1519) كان أحد الرسَّامين العظماء في عصر النهضة الإيطالية، وتبقى لوحته الزيتية “الموناليزا” والمعروفة أيضاً باسم “الجوكندا” أحد أشهر وأقيم الأعمال الفنية في العالم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى