مجتمعمنوعات

بعد البيضاء الرباط تجرب أن تعيش يوما بدون سيارات

“بريد تيفي”

باردت جمعية “شباب القرن ال21″، بدعم من كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة وبتعاون مع السلطات المحلية، إلى إطلاق حملة “يوم بدون سيارات” بمدينة الرباط، يوم أمس الأحد، من خلال دعوة المواطنين إلى اعتماد “أشكال بديلة للحركية وتبني ممارسات تخدم البيئة والعيش المشترك”، وذلك من أجل تحسن شامل في جودة الحياة الحضرية. وتعد هذه المبادرة الإيكولوجية الثانية من نوعها ببلادنا بعد مبادرة سابقة عرفتها مدينة الدارالبيضاء في سنة 2016.

وتعيش عدد من مدن العالم، خلال شهر شتنبر الجاري، على إيقاع إحياء حملة “يوم بدون سيارات” الرامية إلى التحسيس بأهمية المساهمة في الحد من تلوث الهواء والبيئة، عن طريق التخلي عن استعمال السيارة ولو ليوم واحد، وإعطاء الأولوية للتنقل غير الملوِّث سواء مشيا على الأقدام أو بواسطة الدراجات الهوائية أو باستخدام وسائل النقل العمومي المشترك. وفي هذا السياق،

ويشار إلى أن أول المبادرات لـ”يوم بدون سيارة” عبر العالم يعود إلى سنوات الخمسينات والسبعينات من القرن الماضي، حيث كانت بعض الدول تتخذ قرارات بالحد من استعمال السيارات لأسباب طاقية أكثر منها بيئية، فيما تبقى أول تظاهرة رسمية رفعت شعار حماية البيئة هي تلك التي احتضنتها مدينة رايكيافيك الآيسلندية في سنة 1996.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى