أسرةمجتمع

عملية ختان تقليدية في بتر جزء من عضو الرضيع

“بريد تيفي”

عاشت أسرة رضيع من مواليد نونبر 2016، يوم الأربعاء الأخير، لحظات عصيبة بعد أن بتر ”حجام” جزء من عضوه الذكري أثناء إجراء عملية ختان له، بدوار ”تفرت” جماعة أفلايسن قيادة دمسيرة بإقليم شيشاوة، إذ نقل الرضيع إلى مستشفى محمد السادس للأم والطفل بمراكش لتلقي العلاجات الضرورية، جراء إصابته بنزيف دموي.

وتضيف يومية الصباح في عددها الصادر اليوم الجمعة، أن حفل ختان الرضيع تحول إلى مأساة ، خصوصا أن أم الضحية، ظلت ترفض عملية الختان لفلذة كبدها وعمره أربعة أشهر، في حين ظل الأقارب يلحون عليها من أجل ختانه حتى رضخت لطلبهم بعدما بلغ ابنها أزيد من تسعة أشهر.

واسترسلت اليومية ذاتها أن الرضيع نقل إلى المركز الصحي الجماعي بامنتانوت لإيقاف النزيف، لكن تعذر ذلك، ليتم نقله إلى مستشفى مراكش في الوقت الذي فتحت فيه عناصر الدرك الملكي تحقيقا في ملابسات الحادث وقررت استدعاء ”الحجام” للاستماع إليه في محضر قانوني قبل إحالته على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية ببلدية امنتانوت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى