سياسةمجتمع

سقوط مروحية عسكرية جزائرية تنهي حياة هذا العدد من طاقمها

 

“بريد تيفي”

 

أعلنت وزارة الدفاع الوطني الجزائرية، اليوم الاثنين 22 ماي الجاري، أن ثلاثة عسكريين لقوا مصرعهم، أمس الأحد 21 ماي، إثر سقوط طائرتهم المروحية، إذ يعتبر العسكريون الثلاثة جميعهم من أفراد طاقم الطائرة التابعة للقوات البحرية.

وأوضح المصدر ذاته أن المروحية اصطدمت بعمود كهربائي عالي التوتر مما أدى إلى سقوطها، وذلك في منطقة أحمر العين بولاية تيبازة بالجزائر.

وسجل الجيش الجزائري، في السنوات الأخيرة، سلسلة من حوادث الاصطدام تظل أسباب معظمها مجهولة حتى اليوم. ويعود آخر حادث إلى شهر أبريل 2015 حين لقي عسكريان مصرعهما في اصطدام طائرتهما المروحية بمطار إليزي بأقصى الجنوب ولم تتحدد حتى اليوم ملابسات الحادث.

وسنة قبل ذلك، لقي 77 شخصا مصرعهم في اصطدام طائرة عسكرية كانت تربط بين ولايتي تامانراست وقسنطينة وعلى متنها عسكريون وعائلاتهم، كما تحطمت بعد شهر طائرة مروحية في عين أميناس بعد اندلاع النيران فيها أثناء إقلاعها، ما أسفر عن جرح عدد من العسكريين، فيما عرف شهر أكتوبر من السنة ذاتها، قتل عسكريان في حادث طائرة خلال تدريب قرب حاسي بحباح بمنطقة جلفة، وفي الشهر الموالي ودائما في حاسي بحباح، تحطمت طائرة عسكرية دون سقوط ضحايا وتمكن قائدها من الارتماء خارجها.

تجدر الإشارة إلى أن وسائل الإعلام المحلية تناقلت حصيلة سابقة لهذا السقوط تفيد بمصرع خمسة أشخاص.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق