سياسة

بعد القيل والقال ترامب يتخذ هذا القرار في حق العالم الإسلامي

 

“بريد تيفي”

 

يتجه دونالد ترامب الرئيس الأمريكي اليوم الأحد 21 ماي 2017، إلى محاولة إعادة ضبط العلاقات مع العالم الإسلامي، بعد مهاجمة المسلمين مرارا خلال حملته الانتخابية العام الماضي ومحاولة منع كثيرين من السفر إلى الولايات المتحدة.

 

ويشمل خطاب ترامب بعد ظهر اليوم الأحد أمام القمة العربية الإسلامية الأمريكية مناشدات للمسلمين لتوحيد صفوفهم للتصدي لخطر الإسلاميين المتشددين.

 

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن فكرة ترامب الرئيسية في الخطاب ستكون الدعوة للوحدة والحديث عن حاجة المسلمين لمواجهة التطرف.

 

وحتى وقت متأخر أمس السبت 20 ماي كان الخطاب يخضع للتعديلات وحذره بعض مستشاريه من استخدام تلك العبارة.

 

يذكر أن السعودية هي المحطة الأولى في جولة ترامب الخارجية الأولى منذ أن تولى الرئاسة وتستغرق تسعة أيام في الشرق الأوسط وأوروبا.

 

وأثار ترامب غضب المسلمين خلال حملته لانتخابات الرئاسة بالدعوة إلى منع دخولهم إلى الولايات المتحدة. وعرقلت المحاكم محاولاته المبكرة بعد أن تولى الرئاسة لمنع دخول الأشخاص من سبع دول يغلب على سكانها المسلمون إلى الولايات المتحدة.

 

من المقرر أن يجتمع ترامب اليوم الأحد مع قادة مجلس التعاون لدول الخليج العربية في إطار جهوده للتصدي لإيران بقوة عربية على غرار حلف شمال الأطلسي، وسينشئ ترامب والقادة أيضا مركزا يهدف للقضاء على قدرة المتشددين الإسلاميين على نشر رسالتهم.

 

تجدر الإشارة إلى أن دونالد ترامب سيعقد اجتماعات منفصلة مع زعماء البحرين وقطر ومصر والكويت وسلطنة عمان.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق