سياسة

حزب “التراكتور” يثور في وجه العثماني في جلسة مناقشة البرنامج الحكومي

“بريد تيفي”

 

افتتحت البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة زهور الوهابي كلمة فريق الحزب في الغرفة الأولى، خلال جلسة مناقشة البرنامج الحكومي، يوم أمس الاثنين 24 أبريل، بتكذيب وتقريع سعد الدين العثماني رئيس الحكومة الجديد، بسبب نفيه، على لسان مصطفى بابا عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، “استنجاده” بالأمين العام “للبام” إلياس العماري للتصويت على البرنامج الحكومي.
وقالت الوهابي، مخاطبة رئيس الحكومة: “السيد رئيس الحكومة إذا استمريتم في تظليل الرأي العام ووسائل الإعلام فإننا نؤكد لكم أن أي لقاء معكم مستقبلا سيكون بحضور وسائل الإعلام”.
وذكرت النائب البرلمانية، تحت تصفيقات نواب حزب الجرار، بأن العثماني هو من طلب لقاء الأمين العام إلياس العماري، مشيرة إلى وجود تسجيلات صوتية تؤكد صحة أقوالها.
وانتقلت الوهابي إلى انتقاد حكومة العثماني التي اعتبرتها حكومة “تخالف جوهر الديمقراطية”، منتقدة وجود “تيكنوقراط متلونين” في الحكومة، وعدم إعمال مبدأ المناصفة في اختيار الوزراء.
كما انتقدت النائبة البرلمانية إحياء وزارة حقوق الإنسان، ومنحها للمصطفى الرميد “الذي فشل في تدبير قطاع العدل” حسب تعبير الوهابي.
وخلال قراءتها لكلمة فريق الحزب في مجلس النواب، ارتكبت النائب البرلمانية بعض الأخطاء النحوية، حيث تعالت بعض الأصوات من فريق البيجيدي مطالبة إياها بتصحيح أخطائها، وهو ما ردت عليه زهور بالقول: “شكرا على التصحيح رغم أن المضمون أهم من الشكل”.
وقسمت كلمة حزب الجرار على 3 برلمانيين، وهم زهور الوهابي، وعمرو ودي الذي ألقى كلمته بالأمازيغية، ومحمد أشرورو، رئيس الفريق.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى