سياسة

بنعبد الله يشعل نار الغضب داخل حزب التقدم والاشتراكية

“بريد تيفي”

 

اندلعت حرب الدواوين داخل حزب التقدم والاشتراكية، وذلك حسب مصادر قيادية بالحزب، أن نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب الكتاب الذي حصل على حقيبة وزارية في حكومة سعد الدين العثماني، تحكم بشكل انفرادي في توزيع غنيمة الدواوين الوزارية الثلاثة التي حصل عليها الحزب، ويتعلق الأمر بدواوين وزارة السكنى ووزارة الصحة وكتابة الدولة المكلفة بالماء، فيما رفض أسماء اقترحها عليه النواب البرلمانيون السبعة الذين حصلوا على مقاعدهم في الدوائر المحلية.

 

 

 

وذكرت نفس المصادر لجريدة “الأخبار” أن مجموعة من أعضاء الحزب كانوا يشتغلون في دواوين وزارية في حكومة بنكيران، وخاصة في ديوان وزير الثقافة السابق أمين الصبيحي، وديوان وزير التشغيل السابق عبد السلام الصديقي أصبحوا مهددون بالتشرد، بعدما فقدوا مناصبهم ورفض بنعبد الله اقتراحهم في دواوين حكومة العثماني، وخاصة منهم أعضاء بالشبيبة الاشتراكية، لا يتوفرون على وظيفة أخرى ما تسبب في صراع داخل الشبيبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى