سياسة

كوريا الشمالية تهدد والقوى الكبرى في العالم تدعو لاجتماع طارئ

“بريد تيفي”

 

 

أعلنت الخارجية الأمريكية، يوم أمس الجمعة، عن عقد اجتماع بين الولايات المتحدة واليابان وكوريا الجنوبية يوم 25 أبريل الجاري بطوكيو لتنسيق الإجراءات الضرورية للتصدي للتهديد الذي أضحت تشكله كوريا الشمالية.

 

 

وأوضحت الدبلوماسية الأمريكية، في بيان لها، أن الممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية، جوزيف يون، سيتوجه إلى طوكيو لعقد اجتماع مع المدير العام لشؤون آسيا وأوقيانوسيا بوزارة الخارجية اليابانية، كينجي كاناسوجي، والممثل الخاص للشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية، كيم هونغ كيون.

 

 

وأضاف نفس البيان أن الزعماء الثلاثة سيناقشون خلال هذا الاجتماع تطورات الوضع في كوريا الشمالية.

 

 

وكانت كوريا الشمالية قد أطلقت في 15 أبريل الجاري صواريخ باليستية، وهو العمل التي نددت به الولايات المتحدة بشدة.

 

 

وتظل طموحات بيونغ يونغ في القطاع النووي مصدر لإذكاء التوترات مع الولايات المتحدة خلال الأسابيع الأخيرة. وقد هدد الرئيس دونالد ترامب بالتدخل بشكل أحادي الجانب في هذه المشكلة إذا فشلت الصين في إقناع جارتها.

 

 

تجدر الإشارة إلى أن كوريا الشمالية نفّذت إلى حدود الساعة، خمس تجارب نووية، اثنتان منها سنة 2016، فيما كشفت صور الأقمار الصناعية أنها تستعد لتنفيذ تجربة سادسة.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى