سياسة

حزب الحصان يندد بالعمل الإجرامي الذي أودى بحياة مرداس

“بريد تيفي”: لبنى الفلاح

ندد حزب الاتحاد الدستوري في بيان صدره صباح اليوم على موقعه الرسمي، للفعل الذي وقع مساء يوم أمس الثلاثاء، والذي أودى بحياة عبد اللطيف مرداس أحد قيادي حزب الحصان ونائبه في قبة البرلمان، وذلك بعد إصابته برصاصة على مستوى الرأس من طرف مجهول، بالقرب من مسكنه بعين الشق بمدينة الدار البيضاء.

وجاء في نفس البلاغ ” تعرض النائب البرلماني وعضو المكتب السياسي للاتحاد الدستوري عبد اللطيف مرداس مساء أمس الثلاثاء إلى اعتداء بالسلاح الناري، أمام بيته، فارق على إثره الحياة، وإن الاتحاد الدستوري إذ ينعي وفاة المرحوم عبد اللطيف مرداس، يندد بهذا العمل الإجرامي الدنيئ الذي تعرض له أحد قيادييه، ويأمل أن تكشف التحقيقات والتحريات التي تجريها المصالح المختصة عن مرتكبي هذه الجريمة في أقرب وقت ممكن كما أنه يتوجه بالعزاء إلى عائلته الصغيرة و إلى كافة مناضلي الحزب وبرلمانييه وقيادييه، سائلا المولى عز وجل أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا، إنا لله و إنا إليه راجعون”.

وأشارت بعض وسائل الإعلام أن الشخص الذي نفذ الجريمة، كان متربصا كان متربصا بعه إلى حين وصوله إلى منزله ، ليردي القيادي والبرلماني عبد اللطيف مرداس قتيلا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى