مجتمع

هزة أرضية بأكادير تثير المخاوف وتجبر الساكنة على مغادرة منازلهم‎

“بريد تيفي”

 

ضربت هزة أرضية بقوة 4،5 درجات على سلم ريشتير صبيحة اليوم الاثنين أجزاء واسعة من أحياء مدينة أكادير والمناطق المجاورة.

 

وأفادت عدة مواقع، أن مركز الهزة تم تسجيله بالجماعة القروية أيت عميرة باقليم شتوكة أيت بها ووقعت بالضبط حوالي الساعة 7:43:13 ثانية، ودامت لأزيد من 3 ثوان، وسجل مواطنون قاطنون بأكادير  الهزة بكل من أحياء الداخلة وتالبورجت وفونتي و حي الموظفين والنهضة، بكيفية جعلت بعضهم يغادر المنازل خوفا من تكرار سيناريو 1960 الذي لايبعد عن ذكراه الأليمة سوى بضعة أيام (29 فبراير).

 

وكانت آخر هزة عنيفة سجلها  المعهد الوطني للجيو-فيزياء، التابع للمركز الوطني للبحث العلمي والتقني، هي التي وقعت بتاريخ 2 شتنبر 2014 بقوة 5,7 درجات على مقياس ريشتر، وحدد المعهد مركزها بالجماعة القروية أورير بإقليم أكادير اذا وثنان، وامتد أثرها ليشمل كلا من أقاليم انزكان ايت ملول وشتوكة ايت بها وترودانت.

 

يذكر أن أعنف زلزال مسجل ضرب المنطقة عام 29 فبراير 1960،على الساعة 23:40 مساء. وكان أكثر الزلازل فتكا وتدميرا، بدرجة 5.7 على سلم ريشتر، حيث توفي على إثره الآلاف، وخلّف العديد من الجرحى.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق