سياسة

بنكيران يرفع شعار “إذا الشعب يوما أراد الحياة” وبنشماس يرد “فلابد أن يتحمل المسؤولون مسؤوليتهم”‎

“برد تيفي”: عبد الله إراوي

 

شهدت منصة المنتدى البرلماني الدولي الثاني للعدالة الاجتماعية، اليوم الاثنين بمقر مجلس المستشارين، تلاسنا بين عبد الإله بنكيران، رئيس حكومة المعين، وحكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين.

 

وقال بنكيران، الذي تناول الكلمة في الجلسة الافتتاحية للمنتدى المذكور، إن “تنظيم هذا المنتدى الاجتماعي لم يسلم من دلالات وخلفيات تنهل من المرجعية الفكرية التي يمثلها السيد الرئيس”، في إشارة إلى بنشماس.

 

وأضاف رئيس الحكومة المكلف قائلا، إن “منطق الكون قضى أن الشعوب في النهاية لابد أن تحصل على ما تريد مهما طالها الظلم”، ومضى يتلو مقطعا لقصيدة أبي القاسم الشابي التي يقول فيها “إذا الشعب يوما أراد الحياة..فلابد أن يستجيب القدر.. ولابد لليل أن ينجلي.. ولابد للقيد أن ينكسر..”.

 

ومن جهته، انتظر بنشماس فرصة أخد الكلمة بصفته رئيس الجلسة، ليرد على بنكيران بالقول: “قصيدة الشابي تتطلب بعض التعديل الضروري الذي اقتضته اللحظة”، وتابع: “إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلابد أن يتحمل المسؤولون على تدبير الشأن العام مسؤوليتهم ويبادروا إلى ابتكار الحلول لصالح الشعب المغربي”.

 

وأوضح بنكيران أن تنظيم هذا المنتدى جاء متوافقاً مع ذكرى 20 فبراير، في إشارة إلى الحراك الاجتماعي الذي خرج فيه المغاربة للشارع يطالبون بالإصلاحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية قبل ست سنوات من الآن، قبل أن يتفاعل الملك مع هذا الحراك “بشكل رائع”، حسب قوله.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق