مال و أعمال

5 آلاف ميلياردير يقيمون في الدار البيضاء وثلاثة مغاربة ضمن الأغنياء الأوائل بإفريقيا‎

“بريد تيفي”: عبد الله إراوي

 

احتلت الدار البيضاء المرتبة الثانية على الصعيد الإفريقي، من حيث احتضانها لأكبر عدد من الأثرياء، إذ أحصت الدراسة ما مجموعه 5 آلاف ثري يقيم في العاصمة الاقتصادية، تفوق ثرواتهم مليون دولار، أي ما يعادل مليار سنتيم

.

وجاء ثلاثة مغاربة ضمن لائحة تضم 20 مليارديرا في القارة السمراء، برسم 2017، إذ حل عثمان بنجلون، وعزيز أخنوش وأنس الصفريوي، حلوا تواليا، في الرتب 12 و16 و18 إفريقيا، حسب تقرير الثروة الإفريقية لعام 2017، والذي تعده مجلة «فوربس أفريكا».

وتزعم عثمان بنجلون أثرياء المغرب، بثروة تقدر بـ1,9 مليار دولار، متبوعا بعزيز أخنوش بـ1,4 مليار دولار، وحاز أنس الصفريوي الرتبة الثالثة ضمن أثرياء المغرب، بثروة بلغت 1 مليار دولار حسب اللائحة التي نشرتها فوربس

.

وتخطت الدار البيضاء في ترتيب سنة 2016، منافستها الجنوب إفريقية جوهانسبورغ، التي تراجعت إلى المركز الثالث، من حيث أعداد الأثرياء، رغم أنها شكلت في الخمسة عشر سنة المنصرمة، مركزا ماليا وتجاريا قويا، يتمتع باستقرار الشركات العابرة للقارات، والمشتغلة بالأساس في قطاع مناجم الذهب والماس

.

خلقت العاصمة الكينية نيروبي المفاجأة باحتلالها المرتبة الأولى قاريا من حيث عدد الأثرياء، إذ ضمت 5755 مليونيرا، ووفق التقرير، فإن القارة السمراء ضمت سنة 2016 ما مجموعه 126 ألف ثري، بمجموع ثروة يقدر بـ860 مليار دولار

.

التقرير اعتبر القرب الجغرافي مدينة الدار البيضاء من أوروبا، أحد العوامل التي تسمح لأصحاب المشاريع بغزو الأسواق الاستهلاكية الأخرى، كما أن مؤشر الابتكار (بلومبرج 2017) وضع المغرب في قائمة 50 من الاقتصادات الأكثر ابتكارا في العالم، ومعهد ريادة الأعمال والتنمية العالمية، ترى أن البلاد لديها خبرة جيدة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات. حسب ما نشرته صحيفة الأحداث المغربية اليوم.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق