سياسة

برلماني في الصف الأول لمسيرة احتجاجية‎

“بريد تيفي”: عبد الله إراوي

 

البرلماني مصطفى الشناوي، عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، في وقفة احتجاجية للتظاهر من أجل الاعتداء المؤدي إلى الإجهاض على ممرضة بمستشفى مدينة تاملالت من طرف كولونيل سابق بالدرك،

 

وقال الشناوي، في بيان بصفته الكاتب العام للنقابة الوطنية للصحة: “بعدما علمنا أنه باستثناء مندوبية وزارة التي قامت بصياغة تقرير بخصوص الحادث، بدأنا نلاحظ السعي إلى نهج سياسة الإفلات من العقاب في حق المعتدي”.

 

وحسب بيان النقابة الوطنية للصحة تعرضت الممرضة لبنى البوعزاوي العاملة بقسم المستعجلات بمستشفى مدينة تاملات بإقليم قلعة السراغنة للاعتداء المؤدي إلى الإجهاض، وذلك أثناء قيامها بعملها ليلة السبت الماضي، حيث تهجم عليها كولونيل سابق بالدرك الملكي بالشتم والضرب مما أدى إلى نزيف حاد ثم إجهاض لجنينها.

 

وأضاف البيان: “ندعو وزارة الصحة إلى تحمل مسؤولياتها في حماية الموظفين أثناء مزاولتهم لمهامهم، وندعوها إلى متابعة الملف إلى حين إنصاف الممرضة لبنى ومحاسبة المعتدي”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق