الرياضة

بورتريه.. صلاح الدين بصير : هداف لايعوض

“بريد تيفي”: أمين مداعلش

 

ولد صلاح الدين بصير بالدار البيضاء، وبالضبط بحي درب غلف، حيث عاش هناك بين أزقة هذا الحي الشعبي.. تعلم بصير أبجديات الكرة التحق بصير بالرجاء البيضاوي في موسم 1994 حيت صقل موهبته وطور من مستواه ليصبح النجم الأول لفريق الرجاء بعد موسمين من تألقه رفقة النسور، تلقى صلاح الدين بصير العديد من العروض قبل أن ترصده أعين الفريق السعودي نادي الهلال، إذ توج مع هذا الأخير ببطولتي كأس الكؤوس الأسيوية وكأس السوبر الأسيوي.

 

وفي موسم 97|98 تلقى صلاح الدين بصير عرضا من نادي “ديبورتيفو لاكارونا” وقع بموجبه عقدا مع النادي الاسباني لمدة 4 سنوات تألق خلالها، لكن لعنة الإصابات كانت تطارد صلاح الدين بصير، وفي سنة 2001 انتقل هذا الأخير، إلى نادي ليل الفرنسي، حيث لعب رفقة الفريق الفرنسي موسما واحدا، ولم يستانس صلاح بأجواء الدوري ليغير الوجهة ويحط الرحال ببلاد الإغريق وبالضبط نادي ثيسالونيكي حيث كان آخر نادي يلعب له نسر الرجاء ليقرر صلاح الدين بصير الاعتزال والتفرغ لحياته الشخصية بعيدا عن صخب الملاعب.

 

وتبقى أجمل ذكرى لدى صلاح الدين بصير هي فترة لعبه للمنتخب الوطني حيت تألق رفقة الأسود في عدة تظاهرات أبرزها مونديال فرنسا سنة 1998 ليكسب حب وود وقلوب المغاربة بكلمة استمتع بترديدها والصدح بها جيل ذلك الزمن “بصير بصير”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق