مجتمع

الأمم المتحدة تحذر المغرب من شبابه

“بريد تيفي”: عادل زيزو
لم يتردد مكتب الأمم المتحدة الإنمائي في توجيه تحذير جاد وغير مسبوق إلى المغرب، بسبب استفحال الإحباط وسط شبابه، ووجوده خارج الرهانات، رغم أنهم قاعدة الهرم السكاني، بعدما كشفت دراسة تقييمية مستفيضة عن الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للشباب في الفترة من 2011 إلى 2016، عن مؤشرات صادمة تنبئ، إذا استمرت، بوضع مقلق في أفق 2030.
وجاء التحذير على لسان هيلين كلارك مديرة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وزميلتها صوفي دو كاين، المديرة بالنيابة للمكتب الإقليمي للبرنامج في الدول العربية، ضمن نص الدراسة المسماة «تقرير التنمية الإنسانية العربي : الشباب وآفاق التنمية في واقع متغير»، وفيها أنه يصعب تأمين التقدم والاستقرار والازدهار، دون ضمان استهداف ومشاركة أكبر للشباب (الأشخاص أقل 30 سنة) في التنمية.
وقالت «الصباح» التي أوردت هذا الخبر في عدد الأربعاء، أن الدراسة كشفت استفحال إحباط الشباب وتمردهم على السلطة بسبب وجودهم خارج الرهانات.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق