المبتدأ والخبر ... وما وراء الخبر

عبد الله خزري.. الشاب الذي حول الكاميرا من أداة إلى رفيقة درب

289

“بريد تيفي”

يُعتبر الشاب عبد الله خزري، ذا الـ26 ربيعا، أحد الفنانين المغاربة، الذين ارتقوا بمهنة التصوير الفوتوغرافي بالمملكة، إذ تُطل علينا عدسته في كل مناسبة بصور تحمل مقومات اللوحة الفنية المتكاملة التي تجمع بين الخيال و الجمال في طابق متناسق .

عبد الله خزري استطاع أن يحول العلاقة بين المصور والكاميرا، وخصوصا اعتبار هذه الأخيرة كأداة، إلى حوار الرؤية الفنية بينه وبين رفيقة دربه العلبة السوداء الصغيرة في تجارب مكتملة للفنون البصرية، ما أعطى لأعماله روحا ومعنا وجعلها تتكلم مع كل من لمحها.

الشاب المغربي الذي لا تلتقطه عدسات الكاميرا لأنه غالبا ما يكون خلفها، يحضى بثقة عدد من المشاهير المغاربة و الأجانب و خصوصا عارضات الأزياء العالميات أمثال عارضة الأزياء الانجليزية من اصول روسية “انجيلينا كيمب” .

Comments
Loading...