المبتدأ والخبر ... وما وراء الخبر

بريطانيا تتوقع سيطرة اللغة العربية على مدارسها

554

“بريد تيفي”

أكدت مواقع إخبارية عالمية، أن اللغة العربية ستصبح ثاني أهم لغة أجنبية في المملكة المتحدة في السنوات العشرين المقبلة، بعد الإسبانية، رغم كل المشكلات التي تواجه الدول والثقافة العربية، كما يُعاد تشكيل وتحديث اللغة العربية، على أمل أن تأسر خيال المدارس البريطانية، والآباء، كلغة أجنبية، حسب تقرير لصحيفة التايمز البريطانية.

وتبرَّعت قطر بـ400 ألف جنيه إسترليني (531 ألف دولار) لبرنامج المجلس الثقافي البريطاني، الذي يُعزِّز تدريس اللغة العربية في الفصول الدراسية البريطانية، وفقاً لما ورد في تقرير “التايمز”، والذي يؤكد انحصار طويل الأمد للغتين الفرنسية والألمانية في شهادتيّ التعليم الثانوي والتعليم الجامعي،
.

يشار إلى أنه في الوقت الراهن لا تُدرَّس اللغة العربية سوى في 300 مدرسة، وهو ما يُعد أقل من 1% من إجمالي عدد المدارس، فيما يعتقد القطريون أنَّ اللغة العربية ستصبح لغة الأعمال في المستقبل، فيما ذكر تقريرٌ للمجلس الثقافي البريطاني أنَّ اللغة العربية ستصبح ثاني أهم لغة في المملكة المتحدة في السنوات العشرين المقبلة، بعد الإسبانية.

Comments
Loading...