المبتدأ والخبر ... وما وراء الخبر

المدير المكلّف بإدارة “سامير”: هناك 20 مستثمرا مهتما بشراء الشركة‎

38

“بريد تيفي”

 

قال محمد كريمي المدير الذي عينته المحكمة لإدارة مصفاة “سامير” الوحيدة لتكرير البترول بالمغرب اليوم الاثنين إن “20 مستثمرا مهتما بشراء الشركة، منهم 18 على الأقل جاهزون”.

 

وأضاف المتحدث في حديث للصحفيين بمقر المحكمة التجارية بالدار البيضاء قائلا:”إن المستثمرين من جنسيات أجنبية ومنهم أمريكيون وإنجليز وأوروبيون وعرب”.

 

وامتنع عن الخوض في مزيد من التفاصيل في اللقاء الصحفي الذي خصص لإطلاع الإعلام على نشاط الشركة وعقودها وممتلكاتها والشركات التابعة لها وعقود العمال والاتفاقيات الجماعية.

 

وتبلغ الطاقة الإنتاجية لـ”سامير” 200 ألف برميل يوميا. وتقول الحكومة المغربية إن “سامير” تدين لها بضرائب قدرها 13 مليار درهم وأن إجمالي ديونها يبلغ 44 مليار درهم.

 

وكانت قد أذنت المحكمة التجارية بالمغرب قبل أيام ببيع أصول الشركة، وذلك بعد أسابيع من تلقي الحارس القضائي الذي يتولى إدارة الشركة عرضا من شركة أجنبية لشراء المصفاة بثلاثة مليارات دولارات.

 

جدير بالذكر أن الشركة أغلقت عام 2015 بسبب أزمة مديونية خانقة، بعدما أصدرت المحكمة أمرا بوضعها قيد التصفية وعينت حارسا قضائيا مستقلا لإدارتها.

 

وقالت المحكمة في قرارها الأخير، إنه يجب أن تقدم عروض شراء المصفاة للحارس القضائي محمد الكريمي بعد شهر من إعلان قرار المحكمة في الصحف المحلية، على أن تتضمن العروض تفاصيل محددة في ما يتعلق بالتوقعات الخاصة بنشاط المصفاة وتمويلها وسعر الشراء وكيفية سداده، وتاريخ إنجاز صفقة البيع، ومستويات التشغيل وآفاقه، والضمانات المقدمة لأجل ضمان تنفيذ مضمون العرض المقدم.

 

 

Comments
Loading...